أطباء وصيادلة الصحة العمومية يخوضون إضرابا لمدة ثلاثة أيام

 يخوض الأطباء وأطباء الأسنان وصيادلة الصحة العمومية بتونس، إضرابا عاما عن العمل لمدة ثلاثة أيام، ابتداء من اليوم الاثنين، احتجاجا على “تدهور أوضاعهم الاجتماعية والصحية”.

وبحسب الكاتب العام للنقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الاسنان للصحة العمومية، نور الدين بن عبد الله، فإن “الإضراب يهم كافة الأطباء الممارسين في مراكز الصحة الأساسية والمستشفيات المحلية والجهوية والجامعية، وأيضا كل أطباء الاختصاص للصحة العمومية وأطباء الاسنان والصيادلة والاطباء المؤقتين والمتعاقدين والمتفقدين”.

وأضاف بن عبد الله، في تصريحات صحفية، أن “الاضراب يشمل الخدمات الصحية بما فيها عمليات التلقيح ضد كوفيد-19، وأخذ العينات، باستثناء الأطباء العاملين بأقسام المستعجلات وأقسام تصفية الدم والذين سيحملون الشارة الحمراء أثناء الإضراب”.

وأكد أن هذا التحرك يأتي بعد فشل جلسة تفاوضية حول مطالب القطاع التأمت، أول أمس السبت، مع الطرف الحكومي.

وأضاف أن “النقابة لاحظت خلال هذه الجلسة عدم جدية الطرف الحكومي في التعاطي مع المطالب المهنية لأطباء وصيادلة الصحة العمومية”، معتبرا أن “تداعياتها المالية ليست كبيرة، الى جانب عدم تقدير لواقع منظومة الصحة العمومية، التي توجد على حافة الانهيار”.

وتمثلت أبرز النقاط الخلافية، في مراجعة الأمر الحكومي المتعلق بتنظيم الدراسات الطبية، وترسيم الأطباء المتعاقدين، ومنح منحة الجوائح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.