إستبعاد بودابست من استضافة كأس “بيلي جين كينغ” لكرة المضرب

استبعدت العاصمة المجرية بودابست من استضافة نهائيات كأس “بيلي جين كينغ” لكرة المضرب لفرق السيدات بعد إنهاء العقد بينها وبين الاتحاد الدولي للعبة.

وأكد مصدر في الاتحاد الدولي لكرة المضرب ، في تصريح صحفي، إن البطولة التي كانت تعرف سلفا باسم كأس الاتحاد تبحث عن مقر جديد.

وأضاف أن الاتحاد الدولي “شعر بالدهشة عندما تلقى رسالة من الاتحاد المجري للعبة في 22 أبريل الماضي أكد فيه الأخير عدم إمكانية المضي قدما في تنظيم الحدث”.

ويأتي ذلك بعدما قال المنظمون في بودابست إنهم لا يستطيعون تنظيم البطولة في ظل استمرار مخاوف تفشي العدوى بفيروس “كورونا” المستجد سريع الانتشار.

وكان من المقرر إقامة البطولة بمشاركة 12 منتخبا ما بين 13 و18 أبريل الماضي في بودابست لكنها تأجلت بسبب قيود احتواء فيروس “كورونا” في المجر.

وأبلغ الاتحاد الدولي لكرة المضرب الدول المشاركة في البطولة الأحد الماضي باستبعاد بودابست من الاستضافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.