احتجاجات المياه في إيران.. مقتل ضابط و”هتافات مناهضة للنظام” في طهرا

تصاعدت حدة الاحتجاجات في شوارع خوزستان جنوب غربي إيران لليوم السابع على التوالي بسبب نقص المياه، فيما شهدت طهران تظاهرات هتف خلالها السكان بشعارات مناهضة للحكومة.

وقالت وكالة فرانس برس إن ضابطا في الشرطة الإيرانية قتل برصاص “مثيري شغب” وفق الإعلام الرسمي، في محافظة خوزستان، التي تشهد منذ نحو أسبوع احتجاجات على خلفية شح المياه أدت الى مقتل شخص على الأقل.

وبعيد منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، أفادت وكالة الأنباء الرسمية (إرنا) عن مقتل ضابط في قوات الأمن “إثر أعمال شغب” مساء الثلاثاء في مدينة بندر ماهشهر الساحلية في خوزستان.


ونقلت عن المسؤول المحلي فريدون بندري قوله إنه “إثر أعمال الشغب التي جرت مساء الثلاثاء في بلدة طالقاني (التابعة لبندر ماهشهر)”، تعرض أفراد من قوات الأمن “الى إطلاق نار من مثيري الشغب من فوق سطح أحد المباني”.

وأضاف “استشهد أحد أفراد وحدة الإغاثة في المدينة”، وأصيب آخر في ساقه.

وفي حين أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الضابط برتبة “ملازم ثانٍ”، لم يحدد بندري طبيعة “أعمال الشغب” في ماهشهر، وما إذا كانت مرتبطة باحتجاجات شح المياه في خوزستان.

وأدت الاحتجاجات لمقتل “متظاهر” واحد على الأقل، وفق ما أوردت وكالة “إرنا” نهاية الأسبوع الماضي، مشيرة الى أنه قضى جراء إطلاق نار من “انتهازيين ومثيري شغب” في بلدة شادكان جنوب مدينة الأهواز، مركز المحافظة.

واندلعت احتجاجات منذ الخميس في المحافظة الغنية بالنفط والحدودية مع العراق، على خلفية شح المياه، في وقت تعاني إيران من انخفاض نسبة الأمطار مقارنة بأعوام سابقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.