الاجتماع السابع لعملية التشاور العربية الإقليمية حول الهجرة واللجوء يناقش الاتفاق العالمي بشأن اللاجئين

انعقدت اليوم الخميس عبر تقنية التواصل المرئي أعمال الاجتماع السابع لعملية التشاور العربية الإقليمية حول الهجرة واللجوء، تحت مظلة جامعة الدول العربية.

واستعرض المشاركون في الاجتماع الاتفاق العالمي بشأن اللاجئين، الذي تم اعتماده من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر 2018، وسبل رفع وعي الدول الأعضاء بالمستجدات في هذا الشأن، والتحضير للاستعراض الإقليمي للمنطقة العربية، وذلك بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وذكر بيان للجامعة العربية أن ممثلي المفوضية السامية للأمم المتحدة استعرضوا بالمناسبة رؤيتهم للعمل وبرنامج التعاون مع الأمانة العامة للجامعة في الفترة القادمة.

كما تضمن الاجتماع جلسة مخصصة للدول الأعضاء التي قامت بعرض جهودها لمتابعة تنفيذ الاتفاق العالمي للاجئين، وتم الاتفاق في نهاية الاجتماع على مضمون البيان السنوي الذي يصدر عن عملية التشاور بمناسبة اليوم العالمي للاجئين والمقرر نشره في وسائل الإعلام المختلفة وتعميمه على مندوبيات الدول الأعضاء وبعثات الجامعة العربية في الخارج في 20 يونيو الجاري.

وشارك في الاجتماع مسؤولو نقاط اتصال الدول العربية الأعضاء في عملية التشاور العربية، وممثلو المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

جدير بالذكر أن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ستنظم بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للاجئين هذا العام وذلك بمقرها بالقاهرة يوم 21 يونيو الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.