الرئيس عون : الحكومة الجديدة عليها مسؤوليات وطنية وتاريخية كبرى لتفعيل دور مؤسسات الدولة

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أن الحكومة الجديدة عليها مسؤوليات وطنية وتاريخية كبرى لتفعيل دور الدولة ومؤسساتها واستعادة الثقة بها .

ودعا عون خلال أولى جلسات الحكومة الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي ، وفق بيان للرئاسة اللبنانية تناقلته وسائل الاعلام المحلية اليوم ، إلى العمل على إيجاد الحلول العاجلة لمعالجة الأوضاع المعيشية للمواطنين مشددا على ضرورة إطلاق ورشة عمل سريعة لوضع لبنان على طريق الإنقاذ والتعافي والنهوض.

وقال الرئيس إن اللبنانيين يأملون من الحكومة الجديدة ، معالجة مشاكلهم الحياتية اليومية ، والاستجابة لطموحاتهم وتطلعاتهم المشروعة، مطالبا اللجنة الوزارية بأن يتضمن بيانها الوزاري إضافة إلى الثوابت الوطنية “خطة التعافي ” التي اقرتها الحكومة السابقة .

ودعا الحكومة إلى الأخذ بعين الاعتبار ما ورد من اصلاحات في المبادرة الفرنسية ، وإجراء الانتخابات النيابية في موعدها ، واستكمال التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت والإسراع في خطة مكافحة الفساد مشيرا إلى أن هذه الحكومة ، هي الرابعة في ولايته الرئاسية التي تشكلت بعد انقضاء 13 شهرا على حكومة تصريف الاعمال، لافتا إلى تفاقم الأوضاع خلال هذه الفترة اقتصاديا ، وماليا ، ونقديا ، واجتماعيا وتراجع الظروف المعيشية للمواطنين إلى مستويات غير مسبوقة.

من جانبه أكد رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، أن الوضع الاقتصادي “صعب للغاية ويتطلب اتخاذ إجراءات استثنائية (…) صحيح أننا لا نملك عصا سحرية ، فالوضع صعب للغاية، ولكن بالإرادة الصلبة والتصميم والعزم والتخطيط نستطيع جميعا، كفريق عمل واحد، أن نحقق لشعبنا الصابر والمتألم بعضا مما يأمله ويتمناه “.

وقال ميقاتي إن ” الكثير من العمل والتعب ينتظرنا ، وعلينا جميعا أن نضحي، (…) حكومتنا ستعمل من أجل كل لبنان ، ومن أجل جميع اللبنانيين ولن تميز بين من هو موال أو معارض ” ، مشددا على أن حكومته ، ” ستنكب على معالجة موضوع المحروقات والدواء بما يوقف إذلال الناس”.

وقد تم خلال الاجتماع تشكيل لجنة صياغة مسودة البيان الوزاري برئاسة رئيس مجلس الوزراء ، وذلك وفقا للدستور اللبناني الذي ينص على أن تتقدم الحكومة ببيانها الوزاري لمجلس النواب ، لنيل الثقة في مهلة ثلاثين يوما من تاريخ صدور مرسوم تشكيلها. وجدير بالإشارة إلى أن الحكومة اللبنانية تشكلت يوم الجمعة الأخير عقب 13 شهرا من التعثر عقب استقالة حكومة تصريف الأعمال برئاسة حسان دياب في 10 غشت 2020 بعد ستة أيام من انفجار كارثي بمرفأ بيروت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.