السعودية أكبر مورد للنفط إلى الصين للشهر الثامن على التوالي

أظهرت بيانات جمركية أن السعودية كانت أكبر مورد للنفط الخام إلى الصين في يونيو، وذلك للشهر الثامن على التوالي، مما قد يشير إلى تباطؤ الواردات من النفط الإيراني.

وبلغت الواردات من النفط الخام السعودي 7.2 مليون طن الشهر الماضي، ما يعادل 1.75 مليون برميل يوميا، وفقا لبيانات من الإدارة العامة للجمارك في الصين، أوردتها صحف سعودية اليوم الأربعاء.

وتباطأت مشتريات الصين من النفط الخام في الربع الثاني في ظل ارتفاع أسعار النفط عالميا وانكماش هوامش التكرير، فيما انخفضت وارداتها في النصف الأول للمرة الأولى على أساس سنوي منذ 2013.

كما أظهرت بيانات الجمارك أن واردات الصين من النفط الخام من الإمارات والكويت تراجعت ب32 بالمئة و23 بالمئة على التوالي الشهر الماضي مقارنة بما كانت عليه قبل عام.

وسجلت البيانات الرسمية عدم وصول أي إمدادات نفطية من إيران وفنزويلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.