المؤتمر المغربي الأول حول استخدام مشتقات القنب الهندي بطنجة من 20 الى 22 ماي الجاري

تنظم الجمعية المغربية الاستشارية لاستعمالات القنب الهندي، في الفترة من 20 إلى 22 من ماي الجاري بطنجة، المؤتمر المغربي الأول حول استخدام مشتقات القنب الهندي، تحت شعار “هل هناك حدود للبحث العلمي في التعاطي مع مشتقات القنب الهندي ؟ “.

وينظم هذا المؤتمر تحت رعاية وزارة الصحة، بالتعاون مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وسيكون هذا المؤتمر مناسبة لوضع تعريف لمصطلح “القنب الهندي” ومشتقاته، وللقاء الباحثين الجامعيين من مختلف المجالات (الطب، والبيئة، والاقتصاد، وما إلى ذلك) مع الشركات المصنعة، ولا سيما المختصة منها في الصناعات الدوائية، حول موضوع الاستخدام السليم للقنب الهندي.

ووفق بلاغ لمنظمي اللقاء، سيوفر المؤتمر أيضا منصة لمناقشة و إثبات الوقع الاجتماعي والاقتصادي لاستخدام القنب الهندي ومشتقاته في المغرب.

و يتضمن برنامج هذه الفعالية تقديم دراسة عن القنب الهندي في المغرب من إنجاز الجمعية المغربية الاستشارية لاستعمالات القنب الهندي، فضلا عن مداخلات حول “تاريخ القنب الهندي في المغرب وحول العالم” ، و “خصائص نبات القنب الهندي المغربي”.

وستركز المداخلات أيضا على “إمكانات وآفاق البحث العلمي حول مشتقات القنب الهندي في المغرب”، و”الوقع الاجتماعي والاقتصادي لزراعة القنب الهندي في المغرب”، من أجل بلورة توصيات سيتم عرضها في اختتام هذا المؤتمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.