سبل تخفيف حدة التوترات في منطقة الشرق الأوسط محور مباحثات وزيرا خارجية الامارات والولايات المتحدة

شكلت السبل الكفيلة بتخفيف حدة التوترات في منطقة الشرق الأوسط محور مباحثات بين وزير الخارجية والتعاون الدولي الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ونظيره الامريكي أنتوني بلينكن اليوم الاثنين.

وأفاد مصدر رسمي بأن الجانبين بحثا خلال اتصال هاتفي “تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط و سبل تخفيف حدة التوترات و تعزيز الجهود العالمية المبذولة من أجل وقف أعمال العنف في إسرائيل وفلسطين والانتقال إلى حلول شاملة ومستدامة “.

و أكد الشيخ عبدالله بن زايد بالمناسبة أن الإمارات تدعم مساعي الولايات المتحدة وجهود هادي عمرو مبعوثها إلى الشرق الأوسط من أجل العمل على “تهدئة الأوضاع وتخفيف حدة التوترات و وقف أعمال العنف في إسرائيل وفلسطين” وفقا للمصدر ذاته .

و سجل الوزير الاماراتي أن شعوب المنطقة تتطلع إلى “مستقبل ملؤه الأمل والاستقرار والتنمية والازدهار” موضحا أن تحقيق السلام في المنطقة هو السبيل للوصول إلى هذه الغاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.