سقوط 10 قتلى في قصف صاروخي لقوات النظام السوري استهدف سيارة مدنية في إدلب

قتل 10 أشخاص في قصف صاروخي لقوات النظام السوري استهدف سيارة مدنية في محافظة إدلب ، وفق ما أعلنه اليوم الخميس المرصد السوري لحقوق الإنسان .

وقال المرصد إن ” عشرة أشخاص ضمنهم 3 مدنيين ( رجل وامرأة وطفلها ) ، والبقية من العسكريين قضوا جميعا بصواريخ النظام الموجهة ” ، موضحا أن قوات النظام استهدفت بصاروخ موجه سيارة مدنية أمام منزل في بلدة إبلين ، وعند وصول مقاتلين من الفصائل لمكان الاستهداف بغية إسعاف المصابين جرى استهدافهم بصاروخ موجه آخر.

وأشار المرصد إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 11 جريحا بعضهم في حالات خطرة ، لافتا إلى أن مناطق متفرقة من جبل الزاوية بمحافظة إدلب تشهد حاليا حركة نزوح كبيرة للمدنيين خوفا من القصف المكثف الذي يطال المنطقة.

وفي سياق متصل ، تواصل قوات النظام ، بحسب المرصد ، تصعيدها البري المكثف على القطاع الجنوبي من ريف إدلب لليوم الخامس على التوالي ، حيث أطلقت قوات النظام أكثر من 140 قذائف صاروخية.

من جهة أخرى ، ذكر المرصد أن طائرات حربية روسية شنت صباح اليوم أكثر من 12 غارة جوية ، استهدفت خلالها مناطق متفرقة بريف إدلب الشرقي ، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية ، وسط استمرار تحليق المقاتلات الروسية في أجواء المنطقة.

وتشهد سوريا منذ العام 2011 نزاعا داميا تسبب بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دمارا هائلا بالبنية التحتية والقطاعات المنتجة وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.