في قضية وكر الدعارة بالفقيه بن صالح .. النيابة العامة تقرر متابعة فتاة واحدة في حالة اعتقال و10 أشخاص في حالة سراح

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح ،اليوم الجمعة 19 يونيو ، متابعة 10 أشخاص (8 شابات وشابين ) في حالة سراح ومتابعة المسماة بديعة المنحدرة من جماعة سوق السبت في حالة اعتقال وإحالتهم جميعا على جلسة المحاكمة ليوم الاثنين 22 يونيو الجاري، وذلك من أجل تهم تتعلق بالوساطة في البغاء والفساد والمشاركة كل حسب المنسوب إليه.فيما أصدرت المصالح الأمنية بالمدينة مذكرتي بحث في حق شخصين ينحدران من جماعة سوق السبت يشتبه في كونهما الحلقة الرئيسة المفقودة في ملف القضية.
وكانت عناصر الشرطة التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بالفقيه بن صالح داهمت مساء يوم الأربعاء 16 يونيو منزلا مكونا من طابقين على مستوى إحدى التجزئات السكنية بالمدينة حيث تم بداخله ضبط 9 فتيات ( 8 من إقليم خنيفرة وواحدة من مدينة سوق السبت).
وكشفت الأبحاث الأولية أن شخصين ينحدران من مدينة سوق السبت قاما باستئجار المنزل المذكور بمبلغ مالي شهري يناهز 8000 آلاف درهم وحولاه إلى وكر للدعارة يقصده الباحثون عن اللذة الجنسية السريعة.
في السياق قالت مصادر من محيط الوكر المذكور أن المشتبه فيهما الرئيسيين الموجودين في حالة فرار استقدما المدعوة بديعة الموجودة قيد الاعتقال الاحتياطي من جماعة سوق السبت وكلفاها بإدارة الوكر من خلال جلب ضحايا فتيات تتراوح أعمارهن ما بين 18 و 28 سنة من إقليم خنيفرة وتنظيم استقبالهن لزبناء متعددين يوميا من أجل ممارسة علاقات جنسية عابرة مقابل مبلغ مالي يتراوح ما بين 150 و200 درهما مقابل العلاقة الواحدة. وأضافت المصادر أن المشرفين على الوكر كانوا لا يسمحون للضحايا بمغادرة المنزل نهائيا إلا مرة في الشهر لزيارة أسرهن بعد الاستفادة من أجر هزيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.