صحيفة إسبانية..مهاجرون سودانيون يستعدون لاقتحام السياج الحديدي بالناظور 

في تحقيق جديد لجريدة “لاراثون” الإسبانية، أكدت أن هناك معلومات على وجود أزيد من 2500 مهاجر سري ينحدرون من السودان، نجحوا في الوصول إلى مدينة الناظور المغربية، وذلك بغية  تنفيذ عملية اجتياح جديدة للسياج  الحدودي الفاصل بين مليلية المحتلة ومدينة الناظور.

ووفق ما نقلته الجريدة الإسبانية، فإن المهاجرين الذي ينحدرون من دولة السودان، سرعان ما انقسموا إلى مجموعتين،  واتخذوا من الغابات المحيطة بالناظور ملجأ لهم ، في انتظار حصولهم على الضوء الأخضر من المافيات التي تحركهم، لتنفيذ عملية اجتياح “انتحارية” جديدة بهدف الوصول للضفة الأخرى

 

وأكدت الجريدة أن هؤلاء عاقدون العزم لعبور السياج الحدودي من جديد، كما حذرت  من خطورة هؤلاء المهاجرين لكونهم حسب مصادرها  تلقوا تدريبات شبه عسكرية  وتداريب من طرف المافيا المنظمة لعملية الهجرة السرية.

كما أعطيت لهم تعليمات بهدف  مهاجمة عناصر القوات الامنية المغربية والإسبانية بشكل عنيف مهما كان الثمن.

 

كما نوهت الصحيفة في نفس الوقت بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها السلطات المغربية،  وذلك بهدف تأمين السياج الحديدي الفاصل بين مدينتي مليلية والناظور.

جريدة إلكترونية مغربية

 

 

 

 

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...