النشرة الاقتصادية لأمريكا الجنوبية

في ما يلي النشرة الاقتصادية لأمريكا الجنوبية ليوم السبت 13 غشت 2022:

 

الأرجنتين:

 

طالب أرباب العمل ،في قطاع الزراعة، وزير الاقتصاد الجديد برفع القيود عن تصدير اللحوم والذرة والقمح، وذلك من أجل تنشيط الاقتصاد وضخ العملة الصعبة في خزينة الدولة.

 

وأفادت يومية “لا ناسيون” بأنه، عقب اجتماع الوزير مع نقابة المزارعين، أثار كبار المسؤولين المشاكل الكبرى في القطاع، خاصة فيما يتعلق بسعر الصرف الرسمي والضرائب التي تفرضها الحكومة على صادراتهم.

 

واستنكر أرباب العمل تحديدا “حجم الموازنة” الذي حددته السلطات والذي يقيد صادرات القمح والذرة.

 

ونقلت الصحيفة عن أحد المشاركين في الاجتماع قوله “نأمل مع هذا التغيير في الحكومة أن يكون تغيير في السياسة المتبعة، كما نأمل أن تظهر النتائج التي نحتاجها “.

 

=============================================== البرازيل:

 

انخفض معدل البطالة في 22 ولاية في الربع الثاني من هذا العام ، مما أدى إلى انخفاض معدل البطالة على المستوى الوطني بنسبة 9.3 بالمئة، مقابل 14,2 بالمئة خلال نفس الفترة من العام الماضي .

 

وأظهرت نتائج الاستقصاء الوطني للأسر ،الصادر يوم الجمعة، عن معهد الجغرافيا والإحصاء (IBGE) ، أن خمس ولايات أخرى شهدت ركودا وهي: المقاطعة الفدرالية و أمابا و سيارا و ماطو غروسو و روندونيا.

 

و س جل أكبر انخفاض في معدل البطالة في ولاية بيرنامبوكو بنسبة (3.5 بالمئة) ، إلا أنها لا تزال تمثل أعلى معدل في البلاد، حيث إن 13.6 بالمئة من السكان في سن العمل عاطلين عن العمل ، بعد ولاية باهيا (15.5 بالمئة).

 

وهناك فوارق إقليمية أخرى تؤثر على تحليلات سوق العمل بالبرازيل، مثل الأنشطة غير الرسمية ، التي وصلت إلى حوالي 62 بالمئة في بارا ، أعلى ب22 نقطة من المتوسط الوطني ، و حوالي ضعف المقاطعة الفيدرالية (31.2 بالمئة).

 

=============================================== كولومبيا:

 

سلطت يومية “بورتفوليو” الضوء على استراتيجية شركة النفط “إكوبترول” للتخفيف من تأثير قرارحكومة غوستافو بترو، التي فرضت الضريبة على صادرات النفط ، كجزء من مشروع الإصلاح الضريبي.

 

وأبرزت الصحيفة أن شركة النفط الوطنية تطالب من الحكومة زيادة السعر المرجعي (48 دولار ا للبرميل) ، و هو ما سيمكن الدولة من تحصيل ضرائب على صادرات النفط بنحو 10 بالمئة.

 

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة ، فيليبي بايون ، أن السعر المرجعي “منخفض للغاية”، مذكرا أن متوسط سعر النفط كان حوالي 105 دولارات في الأشهر الستة الماضية.

 

كما صرح أن “عتبة تقريبية تتراوح بين 65 و 70 دولارا للبرميل ستكون أكثر منطقية” ، مشيرا إلى أن مستوى 48 دولارا الذي اقترحته الحكومة سيخلق 1.2 مليار دولار من ضرائب الصادرات بالأسعار الحالية.

 

===============================================

 

الشيلي:

 

بلغت ديون الخزينة الشيلية مستويات لم تشهدها منذ عام 1990 ، حيث وصلت إلى 37.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

 

وحسب يومية “دياريو فينانسيرو”، كان إجمالي دين الخزينة 36.3 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

 

وزادت مديونية الحكومة باستمرار بسبب النفقات الكبيرة التي تكبدتها أثناء الوباء.

 

وحسب المصدر ذاته ، فقد بلغت الإيرادات الحكومية في النصف الأول من العام حوالي 36.4 مليار بيزو ، أي ما يعادل 13.8 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع لهذا العام.

 

وارتفع مستوى الدين الحكومي بشكل مطرد خلال العقد الماضي، عندما بلغ متوسطه 11.9 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...