البنك الدولي ينبه المغرب لخطورة الكوارث الطبيعية على الاقتصاد الوطني

في تقرير مهم، وصف  البنك الدّولي المغرب على أنه من بين أكثر البلدان المهددة بالمخاطر المرتبطة بالظواهر الجيولوجية المناخية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

حيث أكد في تقديراته المحتملة، أن ظاهرة الكوارث الدورية كالفيضانات والهزات الأرضية المتنوعة وظواهر الجفاف، تتسبَّب في خسارة مالية كبيرة للمغرب.

حيث قدرت هاته الخسائر بحوالي  575 مليون دولار في كل سنة،  هذا دون الحديث عن التوسع العمراني الكبير والسريع، متغيرات المناخ يؤديان إلى حدوث عدة ظواهر المرتبطة بأحوال الطقس وغيرها.

كما دعا إلى تدعيم البرنامج الذي شجع الإصلاحات المؤسسية وبناء القدرات، مع الزيادة في الاستثمارات بهدف الحد من مخاطر الكوارث،  مع تكوين نظام تأمين مبتكر ضد مخاطر الكوارث وذلك بشراكة مع القطاعين العام والخاص.

 

 

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...