التعليم والرغبة المفقودة.. اقتراح يطرق الأبواب من جديد!!

منير الحردول – العالم 24

 

 

 

ماذا لو فكرت وزارة التربية الوطنية بطرق مبتكرة، سبل عنوانها البارز،  رفع جاذبية المدرسة ومحاربة خمول الرغبة في الدراسة، لدى الناشئة، من خلال الدفع بملكة الاشتياق، مع وضع حد لمعضلة الرتابة والملل والنفور النفسي من الواجبات.

وذلك من خلال تعديل الإيقاعات الزمنية للمواد والحصص الدراسية، زد على ذلك تحيين البرامج والمقررات لكي تتلاءم مع هذه الفكرة التي نطرح، اقتراح نابع من تجربة في الفصل الدراسي وفي مناطق عديدة من المغرب، كفاح  ناهز العقدين من الزمن،  فكرة ومقترح وجيه عنوانه الواضح، جعل الحصة الدراسة في مدة زمنية لا تتجاوز 45 دقيقة، عوض ساعة واحدة،  وساعتين في ساعة ونصف، وهكذا دواليك!! أليس هذا اقتراح موزون!!

لذا، من يدافع عن استمرارية الرتابة فلينظر للوقع الحزين، واقع  لا يرغب   بالإعتراف بحقيقته المحزنة!!

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...