بايران تجدد الاحتجاجات على وفاة مهسا أميني.. وأنباء عن سقوط قتلى

نقلت صحيفة The Times of Israel الإسرائيلية عن منظمة “هنغاو” الكردية لحقوق الإنسان قولها إن قوات الأمن فتحت النار على المتظاهرين في المنطقة الكردية الإيرانية.

وقتل محتجان في مدينة سقز مسقط رأس الشابة، وفق المنظمة، التي ذكرت أن الآخرين قضوا في بلدتي ديفانداريه ودهجولان.

ولم يرد أي ذكر رسمي للوفيات، ولم يتم التحقق من هذه الأنباء من مصادر مستقلة، وفقا للصحيفة.

كما أفادت المنظمة بإصابة 75 شخصا واعتقال ما لا يقل عن 250 شخصا في عدد من المدن.

ونشرت المنظمة الحقوقية مقاطع فيديو وصورا قالت إنها تظهر قتلى وجرحى واعتقالات خلال اليوم الثالث من المظاهرات في المدن الكردية في غرب إيران.

وذكرت وكالتا فارس وتسنيم الإيرانيتان للأنباء أن تظاهرة أقيمت، مساء الأحد، في سنندج عاصمة محافظة كردستان في شمال غرب إيران من حيث تتحدر الشابة، فيما سارت تظاهرات أخرى، الإثنين، في جامعات عدة بالعاصمة، طهران.

وأعلنت وكالة فارس أنه سار المئات في شارع الحجاب بوسط طهران، مساء الإثنين، مرددين “شعارات مناهضة للسلطات، وخلعت نساء الحجاب”.

وأظهر شريط فيديو قصير نشرته الوكالة حشدا يضم عشرات الأشخاص بينهم نساء خلعن الحجاب وهتفن “الموت للجمهورية الإسلامية”.

وقالت وكالة فارس: “اعتقلت الشرطة عدة أشخاص وفرقت الحشود بالهراوات والغاز المسيل للدموع”.

وذكرت وكالة تسنيم للأنباء أن تجمعا مماثلا جرى في مشهد أول مدينة مقدسة في البلاد (شمال شرق).

وفي 13 سبتمبر، أوقفت الشابة مهسا أميني (22 عاماً)، المتحدرة من محافظة كردستان، في طهران بحجة ارتداء “ملابس غير ملائمة”، على يد عناصر من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المكلفة التحقق من تطبيق القواعد الإسلامية ومنها إلزامية وضع الحجاب في الجمهورية الإسلامية.

وتفرض “شرطة الأخلاق”، المعروفة باسم “غاشت إرشاد”، على النساء في إيران قيوداً مشددة على الملبس، بينها منعهن من ارتداء معاطف قصيرة فوق الركبة أو سراويل ضيقة وسراويل جينز بها ثقوب، إضافة إلى الملابس ذات الألوان الفاقعة.

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...