بيان رباعي يندد بتهديدات الحوثيين للهدنة في اليمن

دانت الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والإمارات هجمات جماعة الحوثيين قائلة إنها تهدد بعرقلة الهدنة في اليمن، وقال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان إن هناك دلائل على أن الحوثيين لن يوافقوا على تمديد الهدنة التي تنتهي أوائل أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأفاد بيان مشترك لحكومات السعودية والإمارات والولايات المتحدة وبريطانيا بأن اجتماعا للأطراف الأربعة دان التعزيزات العسكرية الواسعة النطاق للحوثيين والهجمات التي هددت بعرقلة الهدنة بما في تلك التي شنّها الحوثيون على تعز غربي اليمن.

وأعربت الدول الأربع عن دعمها الكامل لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة هانس غروندبرغ لتمديد الهدنة وتوسيعها، بالإضافة إلى التنفيذ الكامل لجميع شروطها.

وأكدت الرباعية الالتزام بوحدة وسيادة واستقلال وسلامة أراضي اليمن، داعية إلى تنفيذ الإجراءات المعلقة بالهدنة، ومنها فتح الطرق الرئيسية حول تعز، والاتفاق على آلية مشتركة لدفع رواتب موظفي الخدمة المدنية.

فيصل بن فرحان
وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية السعودي خلال مشاركته أمس الجمعة في ندوة نظمها عن بعد مركز الشرق الأوسط (مقره في واشنطن) إن “هناك دلائل على أن الحوثيين لن يوافقوا على تمديد الهدنة الحالية في اليمن

Minister of Foreign Affairs of Saudi Arabia Faisal bin

Farhan Al-Saud in Zagreb
وزير الخارجية السعودية: الحوثيون يطرحون مطالب لا نهاية لها (الأناضول)
وأضاف الوزير السعودي أن “الحوثيين يطرحون مطالب لا نهاية لها، ومطالب يعرفون جيدا أن الحكومة اليمنية لا تستطيع الوفاء بها”.

وخلال الندوة نفسها، قال رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي في وقت سابق إن حكومته تتعرض لضغوط من أجل استمرار الهدنة، وإنها تأخذها بعين الاعتبار لأسباب إنسانية، وأضاف العليمي أن الهدنة مهددة بسبب رفض الحوثيين الإيفاء بالشروط، وأشار إلى أن المهمة الرئيسية اليوم للمجلس الرئاسي هي البحث عن القواسم المشتركة وتأجيل أي خلافات.

وكان العليمي قد اجتمع أمس الجمعة مع وزير الخارجية السعودي في نيويورك وبحثا الهدنة الأممية وجهود تمديدها في اليمنط

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...