وزارة الأسرى بغزة: إسرائيل تنتهك القانون الدولي باعتقالها الأطفال

غزة / محمد ماجد / الأناضول

قالت وزارة الأسرى والمحررين الفلسطينيين في قطاع غزة، السبت، إن إسرائيل “تنتهك القانون الدولي باعتقال الأطفال وتعذيبهم”.

جاء ذلك في بيان وصل وكالة الأناضول نسخة منه أصدرته الوزارة (تديرها حركة حماس) عشية يوم الطفل العالمي الموافق 20 نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام.

وأضافت الوزارة، أن “الاحتلال الإسرائيلي ينتهك أبسط القوانين والأعراف الدولية باعتقاله لأطفال فلسطين وتعريضهم للتعذيب والتنكيل والمحاكمات الجائرة وحرمانهم من حقوقهم الأساسية”.

وأردفت أن “الأطفال يتعرضون لكافة أشكال التعذيب والتنكيل النفسي والجسدي، وترتكب بحقهم جرائم منظمة”.

وبحسب الوزارة، فإن إسرائيل “اعتقلت منذ العام 1967 ما يقارب 50 ألف طفل فلسطيني”.

وطالبت الوزارة المؤسسات الدولية “ببذل كل الجهود في سبيل وقف هذه الصورة المأساوية للطفل الفلسطيني، وضمان تمتعه بعيش كريم وحياة مطمئنة كما باقي أطفال العالم”.

ومنذ بداية العام الجاري 2022، قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) في بيان له، السبت، إن “الجيش الإسرائيلي اعتقل نحو 750 طفلا، وما زال 160 تقل أعمارهم عن 18 عاماً رهن الاعتقال”.

وأشار إلى وجود جرحى من بين المعتقلين الأطفال “تعرضوا لإطلاق نار قبل وأثناء اعتقالهم”.

ومنذ عام 1990، يُحتفى باليوم العالمي للطفل بوصفه الذكرى السنوية لتاريخ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعلان حقوق الطفل (1959) وللاتفاقية المتعلقة بها (1989).

www.alalam24.ma

المصدر :

الاناضول

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...