سارة يوسوفي.. مهندسة دولة تسيِّر 500 سائق حافلة بأكادير

سارة يوسوفي، خريجة المدرسة الحسنية للأشغال العمومية استطاعت بكفاءتها أن تتقلد منصب رئيسة قسم العمليات بشركة ألزا للنقل الحضري والشبه الحضري بأكادير لتدبير وتسيير أزيد من 500 سائق وما يفوق 30 مراقبا إضافة إلى تقنيي الشركة الساهرين على سلامة الحافلات البالغ عددها 201 حافلة ومدى تطبيق توجيهاتهم.

وأضافت المهندسة أن التحاقها بهذا المنصب الذي كان محتكرا على الرجال حى وقت قريب جاء بعد كد ومجهود كبير على المستوى الدراسي، مشيرة إلى أنها لقيت استقبالا حارا من لدن مسيري الشركة المذكورة ودعما معنويا جعلها تنجح في مهمتها حتى الآن، مضيفة أن الشركة من خلال استراتيجيتها المتبعة فهي تمنح الفرصة للنساء للعمل في هذا المجال شريطة توفر الكفاءة المطلوبة.

“صراحة مساري الدراسي عبر الأقسام التحضيرية بأكادير سهل علي مسألة التوفيق بين العمل المهني والمنزلي الحياتي، وكذا استيعاب فريق العمل لواجباته وحقوقه ساعدني على أداء مهمتي على أكمل وجه وأنجح أيضا في حياتي الخاصة محققة بذلك التوازن المطلوب بين الأمرين”، تقول يوسوفي.

وعن الإكراهات التي تواجهها بين الفينة والأخرى أثناء العمل، أوضحت المتحدثة أن مجال النقل يلامس جميع القطاعات الأخرى ما يجعل الفريق يصطدم بشكل مباشر مع مختلف الشرائح المجتمعية يوميا، محاولا الاستجابة لمتطلبات الساكنة من خلال نهج سياسة تواصلية مبنية على الإنصات التام، مؤكدة أن مختلف التحديات التي تعترضها تتجاوزها بطريقتها الخاصة لتسير الأمور على النحو المخطط له.

ووجهت المسؤولة عن قسم العمليات بالشركة عناية النساء المغربيات خاصة بسوس لاقتحام مختلف المجالات وعدم الانتظار أو التحفظ على أية مهنة من أجل تطوير قدراتهن والمساهمة بشكل فعال في بناء المجتمع وفرض الذات والكفاءة التي تتطلبها المرحلة.

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...