المجلس الوطني لحقوق الإنسان يكوّن الشباب

تحت شعار: “فلنُنْهِ العنف ضد المرأة الآن”، وفي إطار حملة هذه السنة ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي، تمتد من 25 نونبر الجاري إلى 10 دجنبر المقبل، ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة UPR Info السويسرية، بدعم مالي من سفارة كندا في المغرب، دورة تكوينية حول موضوع “مشاركة الشباب في الاستعراض الدوري الشامل”؛ وذلك يومي 24 و25 نونبر الجاري بمعهد الرباط إدريس بنزكري لحقوق الإنسان.

 

ويأتي تنظيم هذه الدورة، حسب بلاغ توصلت به ، في سياق الاستعراض الدوري الشامل المقبل الخاص بالمغرب، المقرر في شهر نونبر 2022، بهدف ضمان مقاربة تشاركية لشباب من المغرب في إعداد التقرير الموازي للاستعراض الدوري الشامل الذي يعده المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

 

ويشارك في هذه الدورة التكوينية شباب من مختلف جهات المملكة، من أجل تعزيز معارفهم حول هذه العملية وإشراكهم في إعداد التوصيات المتعلقة بحقوق المرأة.

 

وأورد البلاغ ذاته أن المملكة المغربية خضعت ثلاث مرات للافتحاص في إطار الاستعراض الدوري الشامل؛ وذلك سنوات 2008 و2012 و2017. وتلقى المغرب، في شتنبر 2017 خلال الافتحاص الأخير، 244 توصية؛ ضمنها العديد من التوصيات المتعلقة بحقوق المرأة والمساواة.

 

ويعد الاستعراض الدوري الشامل آلية من آليات مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، والتي تمكن من افتحاص إنجازات الدول وتتبع التزاماتها في مجال حقوق الإنسان. كما تسجل هذه الآلية التزام جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وتستند إلى المعلومات التي تقدمها الدولة المعنية والمعلومات الواردة من هيئات الأمم المتحدة، علاوة على المعلومات التي يوفرها فاعلون آخرون؛ من بينهم المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية.

 

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...