افتتاح 30 وحدة للتعليم الأولي بإقليم جرسيف

تم، أمس الاربعاء، بجماعة صاكة إقليم جرسيف، افتتاح 30 وحدة للتعليم الأولى في إطار مشروع لإحداث 44 وحدة بمختلف جماعات الإقليم.

وتسعى هذه الوحدات التي أشرف على افتتاحها عامل إقليم جرسيف، حسن بن الماحي، رفقة وفد ضم عددا من رؤساء المصالح الخارجية، والمنتخبين، وشخصيات مدنية وعسكرية، إلى دعم التعليم الأولي وتنمية الطفولة المبكرة خاصة بالوسط القروي.

وقال الحسن قارة، رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم جرسيف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن مشروع إحداث 44 وحدة للتعليم الأولي مختلف جماعات الإقليم، رصد له غلاف مالي إجمالي تجاوز 14.4 مليون درهم ، منها 8.5 مليون درهم خصصت للبناء و 1.1 مليون درهم خصصت للتجهيز، بينما خصص أكثر من 4.8 مليون درهم للتسيير لمدة سنتين، وتموله من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأضاف المسؤول أن المشروع يأتي تنفيذا لاتفاقية الشراكة المبرمة بين اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي تفعيلا لبرنامج المبادرة المتعلق بالدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة – محور دعم التعليم الأولي برسم سنة 2021 .

وأكد قارة، أن هذه الوحدات التي سيستفيد منها حوالي 600 طفل وطفلة، على صعيد الإقليم تهدف إلى دعم التعليم الأولي كمرحلة أساسية في تنمية القدرات الفردية للطفل والتأثير الإيجابي على مساره التعليمي خاصة الأطفال المنحدرين من الأسر المعوزة الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات، والتشجيع على التمدرس وولوج التعليم الأولي ومحاربة الهدر المدرسي.

وفي تصريح مماثل، عبر الحاج أحمد، وهو أب أحد الأطفال المستفيدين من وحدة التعليم الأولي بزيزات بجماعة صاكة، عن ارتياحه لإنشاء هذه الوحدة التي ستمكن ابنه وأبناء الساكنة من الاستفادة من تعليم أولي بمستوى جيد بشكل متساو مع أقرانهم بالمجالات الحضرية وشبه الحضرية، وبالتالي تنمية قدراتهم وتعلماتهم بشكل إيجابي يضمن لهم مسارا تعليميا جيدا.

وتتوزع وحدات التعليم الأولي ال44 على جماعة صاكة وجماعة لمريجة (عشر وحدات لكل منهما) ، وجماعة راس لقصر (سبع وحدات) وجماعة هوارة اولاد رحو (6 وحدات)، وجماعة تادرت (5 وحدات)، وجماعة بركين (4 وحدات)، ووحدة واحدة بجماعة الصباب.

ومن المرتقب افتتاح الوحدات المتبقية خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

يشار إلى أن تم برسم سنتي 2019 و 2020، إحداث 40 وحدة للتعليم الأولي في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يستفيد منها حاليا أزيد من 530 طفلا .

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...