مقال حول الحجاب بكندا يتير زوبعة اعلامية

تورنتو/الأناضول

أثار مقال نشرته مجلة الجمعية الطبية الكندية يسيء إلى الحجاب ردود فعل غاضبة بين المسلمين المقيمين في البلاد.

ونشرت المجلة في عددها الأخير مقالا بقلم الدكتور شريف اميل، زعمت فيه أن الحجاب “أداة للاضطهاد واستغلال الأطفال”.

ومع تعرض المقال لرفض واسع من المسلمين في البلاد، نشرت مديرة المجلس الوطني لمسلمي كندا (NCCM) في مقاطعة كيبك، لينا البكر، بيانا بهذا الخصوص.

وطالب البيان الجمعية الطبية الكندية بحذف المقال “المعادي للإسلام”، وتقديم اعتذار.

وأكد أن الأمر الذي يدعو للدهشة هو كتابة الدكتور اميل، وهو أخصائي طبي يتحمل المسؤولية، مقالا يتضمن عبارات مسيئة معادية للإسلام بحق النساء والفتيات المسلمات.

وجاء أيضا في البيان: “تحيي هذه المقالة التلميحات العنصرية والصور النمطية عن سكان يواجهون في هذا البلد بعضا من أعنف أشكال الكراهية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...