محكمة كندية تغرم إيران أموال كثيرة لفائدة عائلات ضحايا طائرة تم إسقاطها

العالم24 – أوتاوا

قضت محكمة بمدينة أونتاريو الكندية، أمس الإثنين، بمنح تعويضات مالية تقدر بـ 107 ملايين دولار، بالإضافة إلى الفوائد، لأسر 6 أشخاص لقوا حتفهم في تحطم طائرة أوكرانية أسقطت في إيران قبل عامين تقريبا.

وقال مارك أرنولد، محامي أسر الضحايا، في بيان، إن المحكمة منحت أفراد أسر الضحايا الستة تعويضات مالية، إثر رفعهم دعوى مدنية ضد إيران ومسؤولين آخرين يعتقدون أنهم مسؤولون عن الكارثة.

وأضاف أرنولد أن فريقه سينظر في مسألة مصادرة الأصول الإيرانية في كندا وخارجها، مشيرا إلى أن إيران لديها ناقلات نفط في دول أخرى، وسيتطلع فريقه لمصادرة كل ما في وسعه لدفع ما تدين به إيران للعائلات.

وتعمل الحكومة الفيدرالية الكندية مع أربع دول أخرى فقدت مواطنين على متن الرحلة 752 لطلب تعويضات من إيران، حيث تم تسليم إشعار المطالبة بالتعويضات إلى إيران في يونيو الماضي.

وأسقطت القوات الإيرانية طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية “بي اس 752” بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار طهران في 8 يناير 2020، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 176 شخصا، وبينهم 85 مواطنا كنديا ومقيما دائما.

وبعد ثلاثة أيام على الحادث اعترفت طهران بأن قواتها استهدفت طائرة البوينغ “737-800” عن طريق الخطأ.

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...