الجمعية الكطلانية للتنمية والتعاون تعقد لقاءا تواصليا

يوم 31 ديسمبر، الذي يصادف آخر يوم من سنة 2021.
نظمت الجمعية الكطلانية للتنمية والتعاون، لقاءا تواصليا تحت عنوان”مطالبة بالمقبرة الإسلامية”.
حضره كل من:
– القنصل العام للمملكة المغربية ببرشلونة، السيد شريف الشرقاوي.
-القنصل العام للمملكة المغربية بطركونة ،السيدة سلوى البشري.
-النائبة البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، السيدة عائشة الكرجي.
-النائبة البرلمانية السابقة عن حزب العدالة والتنمية، السيدة نجية لطفي.
-السيد مصطفى القنفودي عتو،سكرتير المواطنة بحزب الاشتراكي الكطلاني بطراسة(برشلونة ).
-السيد إدريس العلالي، عن جمعية التوبة.
-السيد احمد بن ديهية، رئيس تحرير موقع INFOTALQUAL بالعربية.
-السيد عبد القادر مغناس، مدير وكالة الاسفار.
وبعض فعاليات من المجتمع المدني والجمعوي.

افتتح اللقاء بآيات من الذكر الحكيم للقارىء حسن البيلي، بعدها ألقى الكلمة رئيس الجمعية المنظمة،السيد لطفي الريحاني البقالي. تناول فيها ، مطالبة بالمقبرة الإسلامية كموضوع اللقاء، بحيث اعتبره مهم جدا ويعاني من مشاكل متعددة ….خصوصا بالنسبة للمهاجرين الذين لا يتوفرون على صندوق التأمين، في هذه الحالة يصعب نقل الجثمان إلى أرض الوطن.

وفي كلمة السيد القنصل العام للمملكة المغربية ببرشلونة شريف الشرقاوي قال:”هذه فرصة من اجل التعارف والتواصل “و فضل الاستماع إلى المداخلات اولا….وطلب من الحاضرين والجمعيات بكتابة طلب موقع ،حتى يمكنه الاشتغال عليه.

كما شجعت القنصل العام للمملكة المغربية بطركونة، السيدة سلوى البشري، الحضور على هذه المبادرة، وأنهم يستطيعون الوصول إلى اهدافهم،كما انها مستعدة كل الاستعداد لتقديم يد المساعدة في هذا المجال، خصوصا بعد أن عرفنا مدى اهميته في هذه الجائحة.

السيدة عائشة الكرجي البرلمانية، اشادت ايضا بأهمية الموضوع واقترحت فكرة تكوين فيدرالية حقيقية بكاطلونية، لتوحيد الكلمة.
وأشادت بجهود المغرب المبدولة في نقل جثامين الموتى،رغم الصعوبات في ظل هذه الجائحة.

كما اضافت السيدة نجية لطفي البرلمانية السابقة ،في كلمتها على تشكيل قوة ضاغطة ، لنتمكن من إقامة مقبرة اسلامية،اذن علينا ان نتحد ونجتمع ونتناقش….لنحقق مانصبو اليه.

اما السيد إدريس العلالي فاكتفى بالشكر للحضور والارشاد ولم يتطرق للموضوع .

بينما السيد مصطفى القنفودي عتو، سكرتير المواطنة بحزب الاشتراكي الكطلاني بطراسة فقد أشار إلى مفاوضاته مع عمدة طراسة، وتحقيق مكان خاص لدفن موتى المسلمين، في ظل صعوبة وباء كوفيد 19.
لكنه رفع يده عن هذا الملف بسبب اللغط من طرف “أصحاب الحسنات “،حسب قوله.
وبالاخير دعا إلى تظافر الجهود كل من جهته لأجل إنجاز المقبرة الإسلامية.

اما في كلمة السيد احمد بن ديهية، رئيس تحرير موقع INFOTALQUAL بالعربية، ناشد فيها الجمعويين من أجل توحيد صفوفهم، وكفانا من التفرقة والوعظ والارشاد، علينا بالعمل على أرضية الملعب.
واعتبر عدم حضور السيد حلحول والسيد الغيدوني مرابط ،رئيس الجمعيات الإسلامية بكاطلونية، (UCIDCAT) ورئيس المجلس الاسلامي، مؤسف جدا ،لأن حضورهما كان اساسيا، خصوصا في هذا الموضوع بالذات، حسب قوله.

(السيد الغيدوني والسيد حلحول تلقيا الدعوة من رئيس الجمعية المنظمة ).

وفي كلمة السيد عبد القادر مغناس فقد اشاد بأهمية الموضوع بالنسبة للجالية ورحب بالفكرة.

كما أدلى بعض أعضاء الفاعليين الجمعويين والمدنيين بكلمتهم المهمة حول الموضوع.

لقد تم تغطية هذا اللقاء من طرف السيد رشيد سواحل، مدير قناة ماوراء الخبر.
الذي أشاد بأن اللقاء كان مثمرا، ومن خلاله أظهر السيد لطفي الريحاني البقالي، مدى اهتمامه بموضوع يهم الجالية المغربية باسبانيا عامة ،وبرشلونة خاصة،وبالاخص الغير النظاميين.

تقرير :مريم مستور.
ماوراء الخبر.
النهضة الدولية.

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...