بيت مهجور وسط غابة ورجال ملتحون.. زوجة البحيري تكشف وقائع اختطافه وظروف احتجازه

تونس – تخوض سعيدة العكرمي زوجة القيادي في حركة النهضة نور الدين البحيري إضرابا عن الطعام في المشفى الذي يرقد فيه بين الحياة والموت. وفي حوار خاص مع الجزيرة نت، تكشف عن حقيقة وضعه الصحي وملابسات اختطافه، وما يشاع حول مشاركة جهات أجنبية في الاختطاف، وترد على “الشامتين” في وضعية زوجها.

  • لو تحدثينا عن الوضع الصحي للسيد نور الدين البحيري

لا أخفيك سرا، وضع زوجي حرج جدا وصرنا نخشى على حياته، بسبب وجود مضاعفات صحية جديدة نتيجة إصراره على استكمال الإضراب الوحشي عن الطعام وعن الدواء، احتجاجا على عملية اختطافه واحتجازه من دون أي مبرر قانوني أو سند قضائي، كما طلب منا الأطباء القيام بمجموعة من التحاليل، وقمنا بها خارج المستشفى بسبب تعذر ذلك لديهم.

صورة لزوجة البحيري من أمام قسم الإنعاش حيث يرقد هناك (الجزيرة نت)
  • الرئيس قيس سعيد صرح بأنه تم توفير جميع الاحتياطات الطبية لكل من أراد أن يضرب عن الطعام، وأنه تم اقتراح نقل زوجك للمستشفى العسكري حيث تتوفر إمكانيات طبية متطورة لا تتوفر في مستشفيات أخرى، ما تعليقكم على ذلك؟

للأمانة، لا علم لي بأنه تم اقتراح نقل زوجي للمستشفى العسكري في العاصمة، والأطباء في مستشفى الحبيب بوقطفة بمحافظة بنزرت يتابعون الوضع الصحي بكل مسؤولية، لكن صحته باتت في تدهور يوما بعد يوم، بسبب خوضه إضرابا وحشيا عن الطعام والدواء، وبت أخشى على حياته.

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...