راجي شعت الفلسطيني يفرج عنه بعد ان تنازل عن الجنسية المصرية

أفرجت السلطات المصرية عن الناشط السياسي المصري الفلسطيني رامي شعث بعد “إجباره” على التنازل عن جنسيته المصرية، بحسب بيان أصدرته أسرة شعث.

وقالت عائلة الناشط الحقوقي في بيانها “مع فرحتنا لاستجابة السلطات المصرية لندائنا من أجل الحرية (…) نعبر أيضا عن استيائنا من إجبارها رامي على التنازل عن جنسيته المصرية شرطا للإفراج عنه”، مشيرة إلى أن شعث في طريقة

وأضاف البيان “يجب ألا يختار الإنسان بين حريته وبين جنسيته، ولد ونشأ رامي مصريا، وكانت مصر وستبقى وطنه، ولن يغير التنازل القسري عن جنسيته ذلك أبدا”.

وقد ولد شعث في مصر لأم مصرية، وأوضحت العائلة أنه تم إطلاق سراحه مساء 6 يناير/كانون الثاني الجاري بعد أكثر من عامين ونصف في الحبس في مصر، وأنه “التقى ممثلي السلطة الفلسطينية في مطار القاهرة، ومن هناك سافر إلى عمّان، وبينما نكتب هذه السطور هو في طريقه إلى باريس”.

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...