أرسنال يفرض التعادل على ليفربول في أنفيلد

العالم24 – ليفربول

فرض أرسنال بعشرة لاعبين التعادل السلبي على مضيفه ليفربول في ملعب “أنفيلد”، أمس الخميس، في ذهاب الدور نصف النهائي من كأس الرابطة الانكليزية لكرة القدم، بعد أن لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 24 إثر طرد لاعب وسطه السويسري غرانيت تشاكا.

وكان من المقرر أن يقام لقاء الذهاب على ملعب الإمارات في العاصمة لندن الخميس الماضي قبل أن يتم إرجاؤه بسبب إصابات بفيروس كورونا في صفوف ليفربول.

وستحسم هوية الفريق الذي سيواجه تشلسي في النهائي، الخميس المقبل عندما يلتقي الفريقان إيابا في العاصمة لندن، بعد أن كان البلوز أول المتأهلين الأربعاء بتجديده الفوز على توتنهام (2-صفر ذهابا و1-صفر إيابا).

وستشهد المسابقة تتويج بطل جديد للمرة الأولى في خمس سنوات بعد أن هيمن مانشستر سيتي على الألقاب في المواسم الأربعة الأخيرة قبل أن يخرج من الدور الرابع في الحالي.

وقال مدرب أرسنال، الإسباني ميكيل أرتيتا، الذي أصبح فريقه أول من يحرم ليفربول من التسجيل في “أنفيلد” في جميع المسابقات هذا الموسم “أظهروا روحا قتالية وتصميما وشخصية وأخوة. بإمكانكم رؤية المشاعر بالطريقة التي لعبوا بها”.

وتابع “لم يستسلموا أبدا. من الصعب جدا القيام بذلك على هذا الملعب ضد خصم كهذا. يستحقون الثناء لما قاموا به اليوم. قدمنا المباراة التي كان يجب أن نلعبها”.

وخاض فريق المدرب الالماني يورغن كلوب المباراة بغياب نجمي هجومه المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه لانشغالهما مع منتخبي بلديهما في كأس أمم إفريقيا في الكاميرون، بالإضافة الى لاعب الوسط الغاني نابي كيتا، وحل مكانهما البرتغالي المتألق هذا الموسم ديوغو جوتا والياباني تاكومي مينامينو.

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...