سيدي سليمان.. زيارة طلبة سوسيولوجيا المجال لبعض مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

العالم  24 – سيدي سليمان

قام طلبة ماستر سوسيولوجيا المجال بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة  بزيارة علمية لبعض مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة اقليم سيدي سليمان.

في إطار انفتاح كلية العلوم الانسانية والاجتماعية بجامعة ابن طفيل على المحيط الاقتصادي والاجتماعي والفاعلين المحليين بجهة الرباط – سلا- القنيطرة قام طلبة الفصل الثالث من ماستر سوسيولوجيا المجال برفقة منسق الماستر الدكتور مبارك الطايعي والدكتورة اشهبون بزيارة علمية لثلاثة مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة إقليم سيدي سليمان وهي :

مشروع المركز الاجتماعي ابني افضل بدوار ابني افضل بجماعة عامر الشمالية والمسير من طرف جمعية الازهار النسائية.

مشروع فرصة ثانية بحي الغماريين بجماعة سيدي سليمان والمسير من طرف جمعية الأمل للتنمية والتضامن.

مشروع تربية الماعز بدوار الغازية بجماعة أزغار والمسير من طرفية تعاونية الاخوان الفلاحية.


وفي هذا السياق أكدت رئيسة جمعية الامل للتنمية و التضامن بمركز الفرصة ثانية الجــــــيل الجديد القاضي بن العربي سيدي سليمان خلال الزيارة العلمية التي قام بها الطلبة، أن هاته المناسبة هي فرصة تاريخية للوقوف والتعرف على النماذج التنموية الناجحة بإقليم سيدي سليمان المنجزة في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

وقد تفضلت رئيسة الجمعية السيدة نجوة عرود بتقديم شرح مستفيض عن أهداف الجمعية وعرض أهم البرامج التي تشتغل عليها في الشق التنموي خاصة برنامج الفرصة الثانية الجيل الجديد، برنامج دعم المشاركة السياسية للنساء، و برامج محو الامية القراءية و الوظيفية خاصة برنامج تمليك الأراضي السلالية.


في نفس السياق اكدت الدكتورة اشهبون على أن هاته الزيارة تأتي في إطار انفتاح الجامعة على جميع الفاعلين المحليين واللااجتماعيين والمدنيين .

وأشارت عليه يجب استثمار البحوث الميدانية التي يقوم بها طلبة علم الاجتماع من أجل تجويد البرامج التنموية بالإقليم دون أن ننسى على أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية قامت بمجهود كبير من خلال برامجها المتنوعة وتدخلاتها المتميزة .


كما أكد رئيس مصلحة الدفع بالأجيال الصاعدة بقسم العمل الاجتماعي بعمالة اقليم سيدي سليمان على أن هاته الزيارة تبرز لنا أهمية انفتاح الجامعةومدى مواكبتها للمشاريع التنموية التي أنجزت في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مراحلها الثلاثة ، وعلى أنه بدون البحث العلمي الحقيقي والفعال لا يمكن الرفع من مؤشرات التنمية البشرية ،وأن اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية بإقليم سيدي سليمان كانت له شراكات مع جامعة شعب الدكالي بالجديدة وجامعة ابن طفيل بالقنيطرة في إطار برنامج تقوية لتأهيل الجمعيات ،وأن الجامعة يجب أن يكون لها دور محوري في إطار المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي جائــــــت ببرامج مهمة ذات تصورات ومجالات تدخل وفق مخخطات وتشخيصات مجالية مهمة ،وأن الدرس السوسيولوجي مهم لمواكبة هاته التدخلات وتقويمها .


في نفس الاتجاه أكد منسق ماستر سوسيولوجيا المجال الدكتور مبارك طايعي ان جامعة ابن طفيل ساهمت من خلال برنامج تقوية في تأهيل الفاعلين المحليين وأنه يجب استثمار ورسملة المجهودات المتميزة التي يقوم بها قسم العمل الاجتماعي من خلال المواكبة والتقييم والمساهمة في التشخيص المجالي واستثمار البحوث الميدانية التي يقوم بها طلبة علم الاجتماع بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة .

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...