نشرة المال والاعمال العربية

العالم24 – الرياض

سجلت السيولة في الاقتصاد السعودي أعلى مستوياتها على الإطلاق بنهاية الأسبوع الماضي، عند 2.314 تريليون ريال، مقابل 2.307 تريليون في نهاية الأسبوع السابق له.

ووفقا لبيانات البنك المركزي السعودي، ارتفع عرض النقود بنسبة 16.6 في المائة (329 مليار ريال) عن مستوياته قبل تفشي جائحة كورونا البالغة 1.985 تريليون ريال في نهاية 2019.

وارتفع عرض النقود بواقع 0.33 في المائة خلال الأسبوع الماضي، مقارنة بالأسبوع السابق له، و7.7 في المائة (165 مليار ريال) منذ نهاية 2020، حينما كان 2.149 تريليون ريال.

ومنذ الأسبوع المنتهي في السابع من مايو 2020، بقيت السيولة أعلى من تريليوني ريال، محققة مستوى قياسيا بنهاية الأسبوع الماضي.

وتسهم زيادة المعروض النقدي وخفض أسعار الفائدة “سياسة نقدية توسعية”، في تعزيز الطلب الكلي، الذي يدعم الناتج المحلي الإجمالي والتوظيف، وهي سياسة مفيدة للحد من البطالة والانكماش الاقتصادي المتوقع أن يطال معظم دول العالم مع جائحة كورونا.

ومطلع يونيو 2020، أعلن البنك المركزي السعودي ضخ 50 مليار ريال لدعم السيولة في القطاع المصرفي لتمكينه من الاستمرار في تمويل القطاع الخاص.

وقال “إن هذه السيولة ستعزز دور المصارف في تعديل أو إعادة هيكلة تمويلاتها دون أي رسوم إضافية، ودعم خطط المحافظة على مستويات التوظيف في القطاع الخاص، إلى جانب الإعفاء لعدد من رسوم الخدمات البنكية الإلكترونية”.

والسيولة في الاقتصاد السعودي هي مجموع “النقد المتداول خارج المصارف”، و”الودائع تحت الطلب”، و”الودائع الزمنية والادخارية”، و”الودائع الأخرى شبه النقدية”.

و”الودائع الأخرى شبه النقدية” هي، ودائع المقيمين بالعملات الأجنبية، والودائع مقابل اعتمادات مستندية، والتحويلات القائمة، وعمليات إعادة الشراء “الريبو”، التي نفذتها المصارف مع القطاع الخاص.

“”””””””””””””””””””

القاهرة/ أظهر تقرير الاستقرار المالي لـ البنك المركزي المصري لعام 2020 ارتفاع نصيب البنوك ذات الأهمية النظامية محليا في المركز المالي للقطاع المصرفي إلى 70.5 بالمئة بنهاية العام المالي 2019/ 2020

وأشار التقرير إلى استحواذ البنوك ذات الأهمية النظامية محليا على حصة سوقية 68.7 بالمئة على مستوى صافي محفظة القروض للعملاء.

وأضاف، أنها تمثل 71.7 بالمئة على مستوى إجمالي الاستثمارات المالية وأذون الخزانة وفقا لتقرير الاستقرار المالي للعام 2020 .

وأظهر تقرير البنك المركزي أن ودائع البنوك ذات الأهمية النظامية محليا تمثل 69.8 بالمئة كما تساهم بنحو 63.2 بالمئة في صافي أرباح القطاع.

“”””””””””””””””””””

الدوحة / سجلت بورصة قطر خلال تعاملات هذا الأسبوع مكاسب أسبوعية قيمتها 20.7 مليار ريال (5.68 مليار دولار).

وذكرت بورصة قطر على موقعها الإلكتروني ، أن رسملة الأسهم القطرية ارتفعت في نهاية الأسبوع إلى 700.2 مليار ريال (192.3 مليار دولار)، مقارنة بـ 679.5 مليار ريال (186.6 مليار دولار) خلال الأسبوع قبل الماضي ، معتبرة أن هذه المكاسب تعتبر الأعلى منذ تسعة أشهر.

وارتفع المؤشر العام للبورصة بنسبة 3 بالمائة ، حيث ارتفع من مستوى 11959.13 نقطة قبل أسبوع ، ليغلق في نهاية الأسبوع 12318 نقطة.

وقفزت السيولة المتداولة بنسبة 81.76 بالمائة لتسجل 2.89 مليار ريال ، كما ارتفعت أحجام التداول 61.84 بالمائة لتبلغ 878.58 مليون سهم ، وبلغ عدد الصفقات المنفذة 56 ألف صفقة فيما شهد الأسبوع نموا جماعيا للقطاعات ، مع ارتفاع 41 سهما من إجمالي 48 سهما يجري تداولها في بورصة قطر .

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...