يون يحذر من احتمال إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية

العالم24 – سيول

قال الرئيس الكوري الجنوبي الجديد، يون سيوك-يول، اليوم الأربعاء، إن الأوضاع الأمنية صعبة وسط مخاوف من احتمال إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية.

وحدد يون، أثناء اجتماعه الأول مع كبار مساعديه بعد تقلده منصب الرئاسة في اليوم السابق، التحديات المختلفة التي تواجه البلاد بما في ذلك التضخم المرتفع وارتفاع أسعار المواد الخام، والأمن، والصحة المالية.

وقال إن “الوضع الأمني صعب وهناك حديثا عن احتمال استئناف كوريا الشمالية للتجارب النووية”، مضيفا “سيتعين علينا المراقبة عن كثب والاستعداد لمواجهة الآثار ليس فقط على الوضع الأمني ولكن أيضا على مجالات أخرى من شؤون الدولة في حال حدوث مثل هذا الموقف”.

ووصف الرئيس الجديد الاقتصاد المحلي بأنه في حالة صعبة للغاية والمشكلة الأكبر هي التضخم، مضيفا أنه “سيتعين علينا أن ننظر بجدية في أسباب ارتفاع التضخم ووضع الإجراءات اللازمة لكبحه”.

وفي هذا الصدد، دعا يون إلى تقديم تعويض سريع للتجار الصغار المتضررين من قيود التباعد الاجتماعي لمكافحة الجائحة.

وفي خطاب تنصيبه أمس الثلاثاء، دعا يون كوريا الشمالية إلى “نزع السلاح النووي بالكامل”. واعتبر أن الترسانة الذرية التي تمتلكها بيونغ يانغ تشكل خطرا على الأمن العالمي.

وقال إن “برنامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية يشكل تهديدا ليس فقط لأمننا ولكن أيضا لأمن شمال- شرق آسيا”، مؤكدا في ذات الوقت أن “باب الحوار سيظل مفتوحا حتى نتمكن من حل هذا التهديد بصورة سلمية”.

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...