النقابة الوطنية للإعلام والصحافة تدين الجريمة الجبانة للجيش الصهيوني في قتل الصحفية الفلسطينية أبو عاقلة

بلاغ صحفي

الديمقراطية العمالية

أدانت بشدة النقابة الوطنية للإعلام والصحافة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، قتل جيش الاحتلال الصهيوني عن عمد وبدم بارد الصحفية شيرين أبو عاقلة مراسلة شبكة الجزيرة القطرية في الضفة الغربية المحتلة اليوم الأربعاء 11 ماي 2022، وهي تمارس بشكل مكشوف وبسترتها الصحفية نشاطها المهني في تغطية وقائع وأحداث اعتداءات جيش الاحتلال الصهيوني على الشعب الفلسطيني في جنين .

واعتبر المكتب الوطني للنقابة الوطنية في بيان تتوفر جريدة “الديمقراطية العمالية” الالكترونية على نسخة منه، أن إقدام جيش نظام الأبرتايد على قتل وبدم بارد، شهيدة الواجب المهني شيرين أبو عاقلة، بإصابتها برصاصة غادرة في الرأس، جريمة ترقى في بشاعتها وانتهاكها للأعراف الدولية، إلى مصاف جرائم حرب، وتكرس يقول المصدر ذاته، “الوجه الاجرامي للعدو الصهيوني والأنظمة الداعمة لمخططاته الاجرامية في الاحتلال والقتل والاعتقال والتهويد وطمس الهوية للشعب الفلسطيني وأراضيه المحتلة”.

وجددت النقابة الوطنية في بيانها الاستنكاري والتضامني مع الجسم الاعلامي الفلسطيني والشعب الفلسطيني وأسرة الشهيدة، وقناة الجزيرة، التأكيد على مواقف المركزية النقابية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الرافضة لكل أشكال التطبيع مع الكيان الاجرامي الصهيوني المحتل، وتضامنها التاريخي مع كفاحات الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي في أفق بناء الدولة الوطنية الفلسطينية وعاصمتها القدس.

كما أعلنت النقابة الوطنية للإعلام والصحافة انسجاما مع هذا الموقف، انخراط تنظيمها في كافة المبادرات الوطنية والجهوية والدولية المناصرة للصحفي الفلسطيني، ودم الشهيدة أبو عاقلة.

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...