الرباط.. الاحتفاء بالذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وكازخستان

العالم24 – الرباط

نظم أمس الخميس بمقر وكالة المغرب العربي للانباء بالرباط منتدى دبلوماسي خصص للاحتفال بالذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وكازاخستان، بحضور مجموعة من الشخصيات المغربية والأجنبية.

وشكل هذا الاحتفال، الذي تميز بإقامة معرض للصور، وعرض فيلم يسلط الضوء على التطور الذي تشهده كازاخستان في مختلف المجالات، فرصة للتأكيد على الدينامية التي تميز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين.

وأكدت سفيرة جمهورية كازاخستان لدى المغرب، سوليكول السيلوكيزي، في كلمة بالمناسبة، أن المغرب كان من أوائل البلدان التي اعترفت باستقلال بلادها ، مضيفة أن هذا الاحتفال يشكل فرصة “لمنح علاقاتنا التجارية والاقتصادية دفعة جديدة لترقى إلى مستوى علاقاتنا السياسية المتميزة “.

وأكدت السفيرة أن الحوار السياسي، الذي انطلق على المستوى الثنائي، تميز بالاستمرارية والحيوية، وفقا للمعايير والثوابت التي يتشبث بها المغرب وكازاخستان، والتي تقوم على احترام مبادئ الديمقراطية والدفاع عن الحقوق وتعزيز التنمية البشرية والعدالة الاجتماعية.

وتابعت أن الانفتاح على الأسواق الخارجية والإمكانيات الاقتصادية المتاحة للمغرب وكازاخستان تفتح لهما آفاقا جديدة للتعاون الفعال.

وأشار السفيرة أيضا إلى أن عقد الدورة الرابعة للمشاورات السياسية المغربية- الكازاخستانية هذا العام سيعطي دينامية جديدة لعلاقات الشراكة والتعاون بين البلدين من خلال توطيدها وفقا للأجندة السياسية.

من جانبه ، أشار عبد القادر الأنصاري ، السفير مدير الشؤون الآسيوية وأوقيانوسيا بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، إلى أن هذا الاحتفال “يشهد على عراقة علاقاتنا الثنائية”.

وأشار إلى أن “المغرب كان من أوائل البلدان التي اعترفت وأقامت علاقات دبلوماسية مع كازاخستان عام 1972 ، ومنذ ذلك الحين تميزت علاقاتنا بالاحترام المتبادل والصداقة والتضامن”.

وقال السيد الأنصاري إنه تم الشروع في العديد من أنشطة التعاون في مختلف المجالات، منها قطاع المعادن والهيدروكربونات ، والطاقات المتجددة ، والتغير المناخي ، إلى جانب التعاون الأكاديمي.

بدوره، أكد عبد الجليل صبري، أول سفير مفوض فوق العادة للمغرب لدى كازاخستان، أن المغرب يعتبر كازخستان شريكا مهما في منطقة آسيا الوسطى ، مضيفا أن بعض المجالات تكتسي أهمية خاصة بالنسبة للمغرب وكازاخستان ، منها الفلاحة والطاقات المتجددة والسياحة والمبادلات التجارية، إلى جانب أمور أخرى.

من جانبها، قالت نادية بوعيدة، رئيسة لجنة الشؤون الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب، إن القيم الإنسانية والقواسم المشتركة المنبثقة عن تعاليم الإسلام بين المغرب وكازاخستان قد عززت وستقوي روابط الصداقة التي تتسم بالثقة والاحترام المتبادل.

وتأسست العلاقات الدبلوماسية بين المملكة المغربية وجمهورية كازاخستان في عام 1992. وافتتحت سفارة كازاخستان بالمغرب في 30 دجنبر 2020.

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...