الصين تؤكد أن تعاونها مع دول جزر المحيط الهادئ لا يشكل “تهديدا” لأي طرف ثالث

العالم24 – بكين

أكدت الصين، أمس الخميس، أن تعاونها مع دول جزر المحيط الهادئ يتبع مبدأ “المنفعة المتبادلة”، وأنه لا يشكل “تهديدا” لأي طرف ثالث.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ ونبين، ردا على تصريحات نيد برايس، المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، بشأن تعاون الصين مع دول جزر المحيط الهادئ.

وقال نيد برايس، الأربعاء، إن الصين “تتبع نمط تقديم صفقات مبهمة وغامضة مع القليل من الشفافية أو المشاورات الإقليمية” في علاقاتها مع دول المحيط الهادئ.

وردا على ذلك، أكد المتحدث الصيني أن “تطوير العلاقات الودية والتعاونية مع دول جزر المحيط الهادئ هو سياسة استراتيجية طويلة المدى لدبلوماسية الصين”، مضيفا أن بلاده “لا تسعى إلى حقوق حصرية، أو تشكيل تهديد لأي طرف ثالث. وفي المقابل، لا ينبغي أن يتدخل أي طرف ثالث”.

وأضاف “تقع كل من الصين ودول جزر المحيط الهادئ الجنوبي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وتتمتع بتاريخ طويل من التبادلات الودية”. وذكر أنه في السنوات الأخيرة، توسعت التبادلات وأوجه التعاون الثنائية بشكل مستمر، الأمر الذي “عاد بنفع كبير على شعوب الجانبين، وحظي بترحيب صادق من شعوب الدول الجزرية”. وشدد على أن “التعاون متبادل المنفعة بين الصين ودول جزر المحيط الهادئ قائم على أساس المساواة والمنفعة المتبادلة، وحقق نتائج مشتركة”، لافتا إلى أن “ذلك يفيد مصالح كل من الصين ودول جزر المحيط الهادئ، وكذلك السلام والاستقرار والتنمية في المنطقة”.

وأعرب المتحدث عن أمله في أن “تنظر الأطراف المعنية إلى تطوير الصين علاقاتها مع هذه الدول بموضوعية وعقلانية، وأن تلعب دورا أكثر ايجابية في تعزيز السلام والاستقرار والتنمية والازدهار في هذه الدول”.

ويقوم وزير الخارجية الصيني وانغ يي بجولة في دول جزر جنوب المحيط الهادئ، تشمل جزر سليمان، وكيريباتي، وساموا، وفيجي، وتونغا، وفانوآتو، وبابوا نيو غينيا، بالإضافة إلى تيمور الشرقية.

جريدة إلكترونية مغربية

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...