الثقافة الجنسية في العالم العربي: فقر في المحتوى وهالة من العيب والعار

استديو صغير شرق لندن التقينا شبانا وشابات عرب لنتحدّث معهم عن الجنس والتثقيف الجنسي. لم يكن سهلا الوصول إلى أشخاص يقبلون الحديث حول الموضوع بشكل منفتح.

تجلس هالة، من مصر، أمام خلفية صفراء كبيرة، نسألها إن كانت بخير وهل هي مستعدة للإجابة عن أسئلتنا.

“أنا بخير، إلى أن يرى والدي هذه المقابلة”، تجيب ضاحكة، وتضيف: “يلفّ هذا الموضوع عار وعيب وقلّة أدب…”

محمد من سوريا يقول إن ثمة عدم أريحية عند التحدث عن الجنس، لأن الموضوع يُعتبر من المحرمات في العائلة والمجتمع.

لكن في النهاية مهما حاولنا تفادي الحديث عن الجنس يبقى جزءاً مهما من تكويننا كبشر، ما يجعل التثقيف حياله أساسي.

بي بي سي نيوز

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...