ارتفاع ضحايا انفجار مخزن أسلحة جنوب اليمن إلى 38 قتيلا وجريحا

 

ارتفعت حصيلة ضحايا انفجار مخزن أسلحة في مدينة لودر في محافظة أبين جنوب اليمن، إلى ستة مدنيين وإصابة نحو 32 آخرين، وفق آخر إحصائية لمستشفى حكومي بالمحافظة.

وفي وقت سابق، اليوم الثلاثاء، أفادت مصادر محلية، أن “مخزنا للسلاح موجود أسفل بناية سكنية انفجر في ظروف غامضة في مدينة لودر في محافظة أبين (جنوبي البلاد)”

وأضافت المصادر أن الحريق وقع في متجر المسعودي لبيع السلاح قبل أن تتوالى الانفجارات من المكان في ذروة الازدحام بقلب مديرية لودر.

وأفاد شهود عيان وسكان، أن “الانفجار تسبب في تدمير البناية وتضرر بنايات مجاورة ومركبات المواطنين”.

وسادت حالةً من الرعب والهلع عاشتها المدينة جرّاء قوة الانفجارات لوجود مواد شديدة الانفجار “ديناميت”، بالإضافة إلى قنابل وقذائف وأسلحة رشاشة متوسطة.

في السياق، وجه رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، بصرف مبلغ 100 مليون ريال يمني بشكل عاجل لأسر ضحايا الانفجار المروع بمخزن أسلحة في مديرية لودر بمحافظة أبين، ومعالجة الجرحى، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

كما وجه، بتشكيل لجنة تحقيق وحصر الأضرار الناجمة عن الانفجار ورفع تقرير متكامل حول ذلك، يتضمن المقترحات الكفيلة بعدم تكرار مثل هذه الحوادث المؤسفة، ومنع تخزين الأسلحة في الأحياء السكنية والمدن.

الجزيرة نت

شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...